تصفية التركات

هل تحتاجُ إلى التعامل مع مكتب محامي فيما يتعلق بخدمة تصفية التركات؟ وماذا تقدم لك مكاتب المحاماة من خدمات ذات صلة بهذا المجال؟ وما هو مفهوم التركة؟ وإجراءات حصرها بناءً على النظام المُعتمد في المملكة العربية السعودية؟


يتمثل المفهوم العام للتركة فيما يتركه المتوفى من ممتلكات قد تتضمن الأموال النقدية أو العقارات أو المنقولات وغيرها، وفي هذه الحالة يقوم الورثة باتخاذ إجراءات حصر التركة بغرض تقسيمها، والبعض يتعاقدون مع مكاتب محاماة ذات ثقة وكفاءة مهنية لإنهاء هذه الإجراءات بشكل قانوني يسهل عملية التقسيم وتوزيع الأنصبة وفقًا لما تحدده الشريعة الإسلامية. 


أهم  إجراءات حصر التركة في النظام السعودي

إن الهدف الأساسي من إتمام إجراءات حصر التركة هو معرفة ممتلكات المتوفى المالية والعينية، وهناك عدد من التعليمات المُتبعة في المملكة العربية السعودية لإتمام هذه الإجراءات.


نحن نقدم لعملائنا في مكتب محمد بن عفيف للمحاماة كافة الخدمات ذات الصلة بـ إجراءات حصر التركة على النحو التالي:

1.     استخراج شهادة الوفاة من مكتب الأحوال المدنية، بعد تقديم المستندات التي تتضمن "تبليغ الوفاة، صورة للمتوفى، بطاقة الأحوال، بطاقة العائلة.

2.     الذهاب إلى الدوائر الانتهائية في المحاكم لاستخراج حصر الورثة -وهي وثيقة رسمية يتم استخراجها بهدف توضيح بيانات المتوفى وحصر ورثته وصلة قرابة كل منهم به، وتوضيح الوضع القانوني لكل منهم، ويشترط عدم دخول غير الوارثين في الوثيقة ولا خروج الوارثين منها تجنبًا لحدوث الخلافات.

3.     استخراج وثيقة حصر التركة، من خلال البحث عن أموال وممتلكات المتوفى، والتي يمكن حصرها من خلال مخاطبة كتابات العدل فيما يتعلق بالأراضي والعقارات ومخاطبة مؤسسة النقد العربي السعودي فيما يتعلق بالحسابات والأرصدة المصرفية، ومخاطبة هيئة سوق المال فيما يتعلق بالأسهم والمستندات. 


نساعدك أيضًا في مكتب محمد بن عفيف للمحاماة على استخراج صك التركة إلكترونيًّا، من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة العدل السعودية عبر الخطوات التالية:

1.     الدخول إلى الموقع.

2.     اختيار خدمة طلبات الانتهاء.

3.     اختيار الخدمات الإلكترونية.

4.     اختيار تقديم طلب للدوائر الإنهائية.

5.     اختيار "طلب جديد".

6.     اختيار قسم التركة.

7.     اختيار حصر الورثة.

8.     تعبئة البيانات المطلوبة في النموذج.

9.     إدخال بيانات مقدم الطلب "أحد الورثة أو وكيله".

10.     إدخال بيانات جميع الورثة.

11.     إدخال بيانات الشهود.

12.     اختيار "تقديم الطلب"

13.     الحصول على رقم الطلب الخاص.

14.     التبليغ  بموعد الجلسة عبر الإنترنت مع القاضي والشهود عبر رسالة نصية على الهاتف.

15.     تأكد القاضي من صحة البيانات ثم إصدار صك حصر الورثة عبر خدمة "التقاضي الإلكتروني".


نحن نأخذ في اعتبارنا أيضًا كافة الشروط المطلوبة في إجراءات حصر التركة، والتي تتمثل فيما يلي:

1.     تقديم مستند رسمي يثبتُ شخصية المتوفى.

2.     حضور الشخص النائب مع تقديم ما يثبت شخصيته وعلاقته بالمتوفى.

3.     التأكد من تاريخ الوفاة، وإصدار مستند رسمي من الجهة المعنية لإثبات ذلك.

4.     التأكد من سبب وفاة الشخص، وهل هو سبب طبيعي أم جنائي.

5.     توفر شهود ذو عقل وثقة تقبل شهادتهم لدى المحكمة، شرط أن لا يكونوا من أقارب الورثة بشكل أصلي أو فرعي.

6.     أن يكون الشخص الذي يطالب بـ إجراءات حصر التركة هو أحد الورثة الشرعيين.

7.     أن يكون الشخص المطالب للحصر نائبًا عن بقية الورثة بتوكيل شرعي منهم. 


قد تواجهك بعض الصعوبات أثناء حصولك على المستندات الخاصة بحصر التركة، وفي هذه الحالة يكون الحل المثالي في الاستعانة بمحامي خبير يقدم لك الدعم والمساعدة القانونية ويسهل عليك كافة الإجراءات المطلوبة للحصول على صك الإرث ويجنبك التعرض لأي من المشكلات. 


أهم ما نقدمه من خدمات تصفية التركات في السعودية

نقدم في العديد من ويتمثل أهمها فيما يلي:

1.     إتمام إجراءات تصفية التركات داخل وخارج المملكة العربية السعودية، وتوزيعها على مستحقيها بما يوافق أحكام الشريعة الإسلامية. 

2.     تقديم الاستشارات الشرعية والقانونية للعائلة.

3.     حصر التركة والميراث مع توثيق كل منهما.

4.     تقسيم الميراث.

5.     الإشراف على تصفية التركة على مستحقيها.

                

أهم المميزات التي تجعلنا الخيار المفضل في الحصول على خدمات تصفية التركات

تحتاج خدمات تصفية التركات في السعودية إلى خبرات عالية في هذا المجال على المستويين القانوني والشرعي، وهذا ما يتوفر لدى فريق العمل في حيث يستطيع عُملاؤنا الحصول على أقصى استفادة من خدماتنا  على النحو التالي:

1.     حصر الورثة وتحديد التركة وتصفيتها سواء الداخلية أو الخارجية، القضائية أو الرضائية.

2.     إجراء التدقيق اللازم في أي من المعاملات القانونية الخاصة بالحصر والتصفية والتوزيع.

3.     عدم تصفية التركات قبل التأكد من قيمتها ومناسبتها للقيمة السوقية الحالية.

4.     تقديم خدمات حصر وتصفية التركات بناءً على أفضل الخيارات المتاحة، وبما يحقق مصالح عملائنا.

5.     اختيار أفضل الاستراتيجيات القانونية فيما يتعلق بحصر ما على التركة من ديون عاجلة وآجلة والعمل على سدادها، وما للتركة من مستحقات عاجلة وآجلة والعمل على تحصيلها.

6.     نبذل قصارى جهدنا في إتمام إجراءات تصفية التركات وفق القوانين والأنظمة المعتمدة في المملكة العربية السعودية بما يضمن عدالة التوزيع.


نحن نسعى في مكتب محمد بن عفيف للمحاماة لمواكبة التطور السريع للأنظمة والتشريعات المُعتمدة داخل وخارج المملكة العربية السعودية، الأمر الذي يساهمُ في تسهيل كافة إجراءات تصفية التركات، وتلبية متطلبات الأسر والكيانات العائلية بجودة واحترافية وكفاءة ووفقًا للمعايير المعتمدة عالميًّا، كما يقع على عاتقنا إبراز مهنتنا بالشكل الذي يليق بمكانتها عبر بناء ثقة قوية ومتبادلة بين مكتبنا وعملائنا تقوم على المصداقية والأمانة والشفافية والحفاظ على الخصوصية. 


أهم أنواع تصفية التركات في القانون السعودي

1.     قسمة الأموال النقدية، وتحديد نصيب كل وارث أو مستحق منها.

2.     قسمة قيمة الأسهم والصناديق الاستثمارية، بعد طلب الورثة ذلك من البنك وبيعها.

3.     قسمة العقارات.

4.     قسمة الأشياء العينية مثل السيارات والمجوهرات وما إلى ذلك، حيث تتم بالاتفاق بين الورثة، ويقوم القاضي بتقسيمها عليهم.

5.     قسمة التركة المتضمنة للديون.

6.     قسمة التركة المتضمنة للرهون.

7.     قسمة التركة للمتوفى الذي لا وارث له.

8.     قسمة التركة غير السعوديين.


جدير بالذكر، أنه يتم التراضي بين الورثة بقسمة التركة، ومن ثم يتقدمون إلى المحكمة بطلب إثبات القسمة وتوثيقها، وقد يتقدم الورثة إلى المحكمة بطلب إجراء القسمة بينهم. 


نتولى في مكتب محمد بن عفيف للمحاماة كافة إجراءات تصفية التركات وتوزيعها بين الورثة، بما يوافق أحكام الشريعة الإسلامية، وسواء كانت التصفية رضائية أو قضائية من خلال المحاكم المختصة. 


لماذا تحتاج إلى أفضل مكتب محاماة لإتمام اجراءات تصفية التركة؟

تعد قضايا التركات في المملكة العربية السعودية من أكثر القضايا التي تهم الأسر والكيانات العائلية، لذا كان نظام تصفية التركات في القانون السعودي موافقًا للشريعة الإسلامية ومطبقًا لأحكامها.


وبما أن هذا النوع من القضايا يتضمن الكثير من التفاصيل، فإن الكثيرين يفضلون الاستعانة بأفضل مكتب محاماة متخصص وخبير في شئون تصفية التركات لإتمام الإجراءات القانونية اللازمة، خاصةً في وجود خلافات بين الورثة.


يمكنك التواصل مع مكتب محمد بن عفيف للمحاماة أفضل محامي تصفية تركات يقدم كافة الخدمات والاستشارات القانونية ذات الصلة بهذا المجال، حيث يتوفر لديه فريق عمل يضم نخبة من الخبراء والمستشارين القانونيين في قضايا تصفية التركات في السعودية ولديهم خبرات معرفية ومهنية واسعة تؤهلهم لتقديم المشورة اللازمة والقيام بكافة الإجراءات القانونية المطلوبة بما يحقق مصلحة العملاء.  


يمتلك فريق عمل مكتب محمد بن عفيف للمحاماة الخبرة الكافية في:

1.     قضايا التركات والمواريث.

2.     تحويل الأصول عن الوفاة.

3.     إثبات صحة وصايا المورث.

4.     تقديم مختلف أشكال الدعم القانوني.

5.     تقديم المشورة والرأي القانوني الشفهي والمكتوب بكل ما يتربط بـ تصفية التركات.

6.     صياغة عقود الميراث والوصايا.

7.     تنفيذ الوصايا.

8.     تمثيل العملاء أمام الجهات القضائية.

9.     فض النزاعات والخلافات المرتبط بالميراث.

10.     الاحترافية في متابعة كافة إجراءات القضايا والدعاوى ذات الصلة.


وغير ذلك من الإجراءات التي تضمن لك العدالة وتجنب حدوث النزاعات بين الورثة، وتوزيع التركات وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية والقانون السعودي، وهدفنا الأساسي في ذلك هو الحصول على رضا وثقة عملائنا ومُوكلينا. 

وأيًّا كان نوع القضايا ذات الصلة بـ تصفية التركات في السعودية، فقد تكون ذات تفاصيل كثيرة، خاصةً مع وجود رهون أو ديون على التركة، ومع تنوع التركة نفسها إلى منقولات وحسابات في البنوك وأسهم وشركات وأراضي وما إلى ذلك، الأمر الذي يتطلب الاستعانة بمحامي ذو خبرة واسعة في هذا المجال.   

يقوم  مكتب محمد بن عفيف للمحاماة نيابةً عن الورثة بكافة الإجراءات والأعمال القانونية اللازمة لتصفية التركات داخل وخارج المملكة العربية السعودية، وتوزيعها على مستحقيها، وفقًا للأنصبةِ الشرعية.